Translate

recent
أخبار ساخنة

اسر العراقيون يبحثون عن اقاربهم في مستشفيات بغداد وموجة عنف جديده قد تحدث

توب فور داي | Top4day
الصفحة الرئيسية

 ضحایا في العراق یبحثون عن اقاربھم



ینتقل أفراد عائلات الضحایا من سریر إلى آخر في قاعات مستشفى بغداد في محاولة لتحدید ھویة ذویھم الذین أصیبوا في الھجوم الذي 

أودى بحیاة أكبر عدد من القتلى قبل ثلاث سنوات في العاصمة العراقیة. 



في مستشفى الشیخ زایدتجمعت العائلات على بعد أقل من 3 كیلومترات من المطار حیث فجر انتحاریان نفسیھما في الصباح ونقل ست 

جثث و 13 جثة إلى مكان الحادث. 

قبل أربع ساعات واجھ جنود النخبة الشباب الإرھاب الأخوي في سبأ. 

ووقع الھجوم صباح الیوم في سوق مزدحم وسوق للملابس وسط العاصمة یبلغ عدد سكانھ 10 ملایین.



 (وكالة رویترز) فجر انتحاري أول نفسھ في سوق البال بعد أن زعم أنھ مریض وتجمع الناس حولھ بحسب وزارة الداخلیة التي 

أوضحت أن الانتحاري الثاني فجر نفسھ بعد أن جمع الناس لیقولوا.

الضحایا الذین أصیبوا في القصف الأول. ومعظم الضحایا من البائعین الذین یحاولون كسب عیشھم في بلد یعاني من أسوأ أزمة اقتصادیة 

في ظل انخفاض أسعار النفط وانخفاض قیمة العملة.



 كان عباس سامي البالغ من العمر 25 عامًا یبحث عن شقیقھ متزوج ولھ طفلان ، وخرج صباح الیوم لإحضار شيء لإطعامھما. 

ماذا یحدث لأولاده الآن؟ استقبل المستشفى ضحایا مجھولي الھویة بسبب خطورتھم. (وكالة رویترز) مازن السعدي الذي نجا بأعجوبة 

من الانفجار وقال إنھ كان مع صدیقھ الذي فر مني على بعد أمتار قلیلة. كنا سویًا لحظة الانفجار بعد لحظة اختفائھ ، ثم عُثر على جثتھ 

في المستشفى بینما حددت الحكومة موعدًا مبكرًا للانتخابات. ھذا الرجل یخشى عودة القصف. . خلافات سیاسیة تحول دون اتخاذ قرار 

بشأن مقترح تأجیل أو إلغاء انتخابات مبكرة. 

وقال الساعدي: عادت الخلافات السیاسیة من 2006 إلى 2010 ویھدف إلى العودة (رویترز) وأعربت بغداد عن اعتقادھا بأن وقت 

تفجیرات الإرھابیین قد مضى حیث فجرت 15 سیارة في یوم واحد وأحیاناً 15 سیارة مفخخة في یوم واحد أسفرت عن مقتل 300

شخص.



 منذ عام 2017 تاریخ إعلان الانتصار على التنظیم الإرھابي كان ھناك نوع من الاستقرار لكن الخوف والقلق عاد أبو زینب الذي توفي 

شقیقھ في مستشفى الشیخ زاید قال: كیف تسللت الماشیة إلى قلب بغداد؟ ألم تعلن الحكومة النصر على داعش؟ (رویترز) ولم یتبنى أي 

طرف حتى الآن ولكن ذُكر أسلوبھ في ھجمات المعھد. 



مسؤول مخابرات الذي طلب عدم نشر اسمھ ، اعترف بوقوع خرق وقال لفرانس برس: كنا في حالة تأھب نھایة العام ونتوقع وقوع 

ھجمات ولم یحدث شيء في النھایة. فشلنا في تحذیرنا (رویترز) وأبو زینب .. 

مثل كثیر من العراقیین المسؤولیة عن كور تفجر یعیق جمیع المؤسسات بما في ذلك المؤسسات التي من المفترض أن تضمن أمن 

الجمیع. 



وطالما أن الفساد یعطل المؤسسات الأمنیة فلن یعود الأمن إلى الأمان وأصبح العراقیون حطبًا للنزاعات بین السیاسیین. 

قال البعض إنھم كانوا یسافرون إلى العدید من المستشفیات الأخرى دون العثور على أحبائھم. وقال عباس سامي: لم نشعر بالارتیاح 

والتفجیرات عادت الآن مع تدھور الوضع الاقتصادي.

 وقال للأسف من المستحیل العیش في ھذه البلدان

google-playkhamsatmostaqltradent